البتار الشامي
h

مرحبا بك أخي الزائر. نرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا حتى تستفيد من مطالعة كافة اقسام الموقع وحتى المخفية عنك. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه


البتار الشامي

ديني يتكلم عن هموم الأمة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 :::حملة "ثبات بعد رمضان":::

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس الجنان
عضو متألق
عضو متألق


عدد الرسائل : 204
العمر : 45
السٌّمعَة : 1
نقاط : 175
تاريخ التسجيل : 14/11/2008

مُساهمةموضوع: :::حملة "ثبات بعد رمضان":::   الأحد سبتمبر 27, 2009 7:12 pm

:::حملة "ثبات بعد رمضان":::

الدنيا ساعة فأجعلها لله طاعة



رمضان النور... رمضان المقاييس العالية ...30 ربيعا للعمر مضت تترا... نهلنا فيها من كتاب الله ما يسقي ارواحنا العطشى لنوره عز وجل تراويح وتهجد صيام وقيام ... ثم الروح تسمو في معراج التزكية ... تتخلص من الوحل رويدا رويدا ... هي الان بلور يتلألأ ... نبع صاف لا يكدره كادر.

هاقد مضى موسم الرحمات سريع الخطى ... وشياطين الارض المكبلة تتربص بنا الدوائر ... مع حلول العيد تخرج ضارية ... همها الاوحد ان توقعنا في الكبائر... اقول الكبائر وليس دنب صغير لانه بذلك يحقق مقصده وهو النيل منا فهل سيكتفي بدنب؟... لا لأن الكبيرة تجعلك في حالة قنوط تقول كنت اعبد الله في رمضان وما إن خرج رمضان حتى فعلت كبيرة أكيد لم يتقبلني الله لدالك فعلت كدا وكدا وتبدأ في الإبتعاد عن الله ...لا والله دالك مدخل الشيطان معك لا تكترت به وتب ورجع إلى الله.

الشيطان يتطاير غضبا منك كنت في 30 يوم قريب من الله تصوم تتصدق تقوم الليل تتهجد تقرا القران تبكي من خشية الله ...وذالك اعدى شيء عنده ولا يريدك ان تستمر وفي ذالك قول الله تعالى (لقد صدق عليهم إبليس ضنه فتبعوه إلا فريق من المؤمنين ) ومعناه ان إبليس ضن انه عندما يغويك ستفعل لدالك صق ضنه ارجوكم أيه الإخوة فلنجعل ضنه يخيب وندخل في قول الله (إلا فريقا من المؤمنين )

لا تنسى أيها المسلم أن رب رمضان هو رب الشهور.. وأستمر على الطاعة واسأل الله عز وجلا لثبات على هذا الدين حتى تلقاه، وأعلم أن نهاية وقت
، الطاعة والعبادة ليس مدفع العيد كما يتوهم البعض بل هو كما قال الله عز وجل: {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيك الْيَقِينُ} [الحجر:99]. واليقين هو الموت.. قال بعض السلف: " ليس لعمل المسلم غاية دون الموت ".

وقال الحسن: " أبى قوم المداومة، والله ما المؤمن بالذي يعمل شهر أو شهرين أو عام أو عامين، لا والله ما جعل لعمل المؤمن أجل دون الموت ".

وقرأ عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو يخطب الناس على المنبر: {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ} [فصلت:30]. فقال: استقاموا والله بطاعة الله ثم لم يروغوا روغان الثعلب.

وإن ودعت ـ أيها المسلم ـ شهر الطاعة والعبادة وموسم الخير والعتق من النار فإن الله عز وجل جعل لنا من الطاعات والعبادات ما تهنأ به نفس المؤمن وتقر به عين المسلم من أنواع النوافل والقربات طوال العام ومن ذلك:

1- صيام ست من شوال: عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من صام رمضان ثم أتبعه ست من شوال كان كصيام الدهر» [الراوي: أبو أيوب الأنصاري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم .درجته: صحيح]. وإن كان عليك قضاء فأقضه ثم صمها.

2- صيام أيام البيض وصيام يوم عرفه لغير الحاج وكذلك صيام أيام الاثنين والخميس.

3- قيام الليل والمحافظة على الوتر.. وتأس بالأخيار {كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ} [الذاريات:17].

4- المداومة على الرواتب التابعة للفرائض اثنتا عشرة ركعة: أربع قبل الظهر وركعتان بعده وركعتان بعد المغرب وركعتان بعد العشاء وركعتان قبل الفجر.

5- قراءة القرآن والحرص على ذلك يوميا ولو جزءا واحدا على الأقل.

6- احرص على أعمال البر وأستقم على الطاعة.. قال الله تعالى: {فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعك} [هود:112].

7- تذلل وتضرع وأدع ربك أن يحييك على الإسلام وأن يميتك عليه وأسأله الثبات على كلمة التوحيد فمن دعاء نبي هذه الأمة صلى الله عليه وسلم: « اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك» [الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد درجته : صحيح ].

وأنواع الطاعات كثيرة وأجرها عظيم قال تعالى: {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذكرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} [النحل:97].

فأحرص أيها المسلم على الاستمرار على الأعمال الصالحة وأحذر أن يفجأك الموت على معصية.. واستحضر أن من علامات قبول عملك في رمضان استمرارك على الطاعة بعده.. والحسنة تتبعها الحسنة والسيئة تجر السيئة.

أيها المسلم: أيام العيد ليست أيام لهو وغفلة بل هي أيام عبادة وشكر، والمؤمن يتقلب في أنواع العبادة ولا يعرف حد لها.. ومن تلك العبادات التي يحبها الله ويرضاها: صلة الأرحام وزيارة الأقارب وترك التباغض والتحاسد والعطف على المساكين والأيتام وإدخال السرور على الأرملة والفقير.

وتأمل دورة الأيام واستوحش من سرعة انقضائها.. وأفزع إلى التوبة وصدق الالتجاء الى الله عز وجل ووطن أيها الحبيب نفسك على الطاعة وألزمها العبادة فإن الدنيا أيام قلائل.. وأعلم أنه لا يهدأ قلب المؤمن ولا يسكن روعة حتى تطأ قدمه الجنة.. فسارع إلى جنة عرضها السموات والأرض وجنب نفسك نارا تلظى لا يصلاها إلا الأشقى.. وعليك بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم : «سددوا وقاربوا، وأعلموا أن لن يدخل أحدكم عمله الجنة، وأن أحب الأعمال أدومها إلى الله وإن قل» [الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري .درجته: صحيح].





اللّهم ثبتنا على الإيمان والعمل الصالح وأحينا حياة طيبة وألحقنا بالصالحين.. ربنا تقبل منا إنّك أنت السميع العليم وأغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين.. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البتار الشامي
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

عدد الرسائل : 2488
العمر : 35
السٌّمعَة : 2
نقاط : 963
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: :::حملة "ثبات بعد رمضان":::   الإثنين سبتمبر 28, 2009 3:36 am

اللّهم ثبتنا على الإيمان والعمل الصالح وأحينا حياة طيبة وألحقنا بالصالحين.. ربنا تقبل منا إنّك أنت السميع العليم وأغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين.. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


جزاك الله خيرا على الموضوع أخي الفاضل

_________________





كتاب يهدي ... وسيف ينصر






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abualfida.ahlamontada.net
 
:::حملة "ثبات بعد رمضان":::
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» في ذكراه الثامنة: المايسترو صالح سليم "الأب الروحي" قائد كتابة أسطورة الأهلي
» طلبــــــات الاشراف " هنـــــــا"
» " فاهق العزيز"
» " فلسطين الآن " تنشر صور المطلوب رقم واحد للكيان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البتار الشامي :: المنتدى الديني :: مواضيع دينية-
انتقل الى: