البتار الشامي
h

مرحبا بك أخي الزائر. نرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا حتى تستفيد من مطالعة كافة اقسام الموقع وحتى المخفية عنك. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه


البتار الشامي

ديني يتكلم عن هموم الأمة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شيخ الإسلام ابن تيمية..*ثناء العلماء & نشأته & وعلمه*

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميرة القلعة
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 207
العمر : 33
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: شيخ الإسلام ابن تيمية..*ثناء العلماء & نشأته & وعلمه*   الإثنين أكتوبر 27, 2008 12:55 am

ثناء العلماء عليه


قال الحافظ شمس الدين الذهبي ـ رحمه الله ـ : شيخنا الإمام شيخ الإسلام ، فرد الزمان ، بحر العلوم ، تقي الدين ……

وقال : وله خبرة تامة بالرجال ، وجرحهم وتعديلهم وطبقاتهم ، ومعرفة بفنون الحديث ن وبالعالي والنازل والصحيح والسقيم ، مع حفظه متونه الذي انفرد به فلا يبلغ أحد في العصر رتبته ولا يقاربه ، وهو عجيب في استحضاره واستخراج الحجج منه ، وإليه المنتهى في عزوه إلى الكتب الستة ، والمسند بحيث يصدق عليه أن يقال : " كل حديث لا يعرفه ابن تيمية فليس بحديث " أ.هـ

وقال أيضا .. وهو أكبر من أن ينبه مثلي على نعوته فلو حلفت بين الركن والمقام لحلفت : إني ما رأيت بعيني مثله : ولا والله ما رأى هو مثل نفسه في العلم .. أ.هـ

وقال الحافظ ابن سيد الناس :

ألفيته ممن أدر من العلوم حظا ، وكاد أن يستوعب السنن والآثار حفظا ، وإن تكلم في التفسير فهو حامل رايته ، أو أفتى في الفقه فهو مدرك غايته أو ذاكر في الحديث فهو صاحب علمه وذو روايته ، أو حاضر بالملل والنحل لم ير أوسع من نحلته في ذلك ولا أرفع من درايته ، برز في كل فن على أبناء جنسه ولم تر عين من رأى مثله ولا رأت عينه مثل نفسه.

وقال الإمام العلامة كمال الدين الزملكاني ـ رحمه الله ـ Lلم ير من خمسمائة سنة أحفظ منه. أ.هـ).

يأخذ منها ما يريد ويدع ما يريد.

وقال العلامة ابن الوردي : وحضرت مجالس ابن تيمية فغدا هو بيت القصيدة ، وأول الفريدة ، علماء زمانه فلك هو قطبه وجسم هو قلبه ، يزيد عليهم زيادة الشمس على البدر والبحر على الفطر ، حضرت بين يديه يوما فأصبت المعنى ، وكناني وقبل بين عيني اليمنى وقلت :


إن ابن تيميــــــة في

كل العلوم أوحـــــد

أحييت دين أحمـــــــد

وشرعه يا أحمـــــــد


وقال الحافظ جلال الدين السيوطي ـ رحمه الله ـ :

فوالله ما رمقت عيني أوسع علما ، ولا أقوى ذكاء من رجل يقال له ابن تيمية ، مع الزهد في المأكل والملبس والنساء ومع القيام في الحق والجهاد بكل ممكن. أ.هـ.

وقال أيضا : (ابن تيمية الشيخ الإمام العلامة الحافظ الناقد الفقيه المجتهد المفسر البارع شيخ الإسلام علم الزهاد نادرة العصر ، أحد الأعلام .. كان من بحور العلم ،ومن الأذكياء المعدودين والزهاد والأفراد)أ.هـ.

وقال الإمام العلامة محمد بن علي الشوكاني ـ رحمه الله ـ :

لا أعلم بعد ابن حزم مثله ، وما أظن أنه سمح الزمان بين عصري الرجلين بمن يشابههما أو يقاربهما ، وكان يحق له الاجتهاد لاجتماع شروطه فيه. أ.هـ
نشأته وطلبه للعلم ـ رحمه الله


نشأ شيخ الإسلام ـ رحمه الله ـ في تصون تام وعفاف واقتصاد في الملبس والمأكل ، ولم يرد على ذلك خلقا صالحا برا بوالديه تقيا ورعا ناسكا صواما قواما ، ذاكرا لله ـ تعالى ـ في كل أمر وعلى كل حال ، رجاعا إلى الله ـ تعالى في سائر الأحوال والقضايا ، وقافا عند حدود الله ـ تعالى ـ وأوامره ونواهيه ، أمرا بالمعروف ، ناهيا عن المنكر ، لا تكاد نفسه تشبع من العلم ، ولا تروي من المطالعة ، لا تمل من الاشتغال ، ولا تكل من البحث.

وكان ـ رحمه الله ـ منذ صغره ومخايل النجابة عليه واضحة ودلائل عناية الله ـ عز وجل ـ به لائحة.

قال الحافظ البزار : أخبرني من أثق به عمن حدثه أن الشيخ ـ رحمه الله ـ في حال صغره كان إذا أراد المضي إلى المكتب يعترضه يهودي ـ كان منزله بطريقه ـ بمسائل يسأله عنها ، لما كان يلوح عليه من الذكاء والفطنة وكان يجيبه عنها سريعا حتى تعجب منه ثم إنه صار كلما اجتاز به يخبره بأشياء مما يدل على بطلان ما هو عليه ، فلم يلبث أن اسلم وأحسن إسلامه ، وكان ذلك ببركة الشيخ على صغر سنه.

وكان من صغره حريصا على الطلب ، مجدا على التحصيل والدأب ، ولم يكن ـ رحمه الله ـ وقت صغره يعني بما يعنى به أترابه من اللعب والبطالة ، إذ كان لا يؤثر على الاشتغال بالعلم لذة أي لذة ، ولا يؤثر أن يضيع منه لحظة في غير العلم.

قيل إن أباه وأخاه وجماعة من أهله سألوه أن يذهب معهم يوم إجازة ليتفرج ويتنزه ، فتهرب منهم ولم يذهب فلما عادوا آخر النهار لاموه على تخلفه عنهم ، وفواته تلك النزهة عنه ، مع تفرده وحده ، فقال لهم ، أنتم ما تزيد لكم شيء ، ولا تجدد ، وأنا حفظت في غيبتكم هذا المجلد وكان ذلك الكتاب " جنة الناظر وجنة المناظر ".

ومن المواقف التي تكشف عن قوة ذكائه وسرعة فهمه واستنباطه على صغر سنه حادثة ذكرها ابن القيم ـ رحمه الله ـ فقال : كان صغيرا عند بني النجار ، فبحث معهم فادعوا شيئا أنكره فأحضر النقل فلما وقف عليه ألقى المجلد من يده غبطا ، فقالوا له : ما أنت إلا جريء ترمي المجلد من يدك وهو كتاب علم ؟ فقال سريعا : أيما خير أنا أو موسى ؟ فقالوا : موسى فقال إنما خير هذا الكتاب أو ألواح الجوهر التي فيها العشر كلمات ؟ قالوا : الألواح ، فقال إن موسى لما غضب ألقى الألواح من يده أو كما قال.
تفوقه في العلم وبراعته في كل فن .. وإشارة العلماء إلى أنه مجدد عصره ودرة دهره

قال الحافظ الذهبي ـ رحمه الله ـ



كان آية في الذكاء وسرعة الإدراك ، رأسا في معرفة الكتاب والسنة والاختلاف ، بحرا في النقليات ، هو في زمانه فريد عصره علما وزهدا وشجاعة وسخاء وأمرا بالمعروف ونهيا عن المنكر ، وكثرة تصنيفه ، قرأ وحصل ، وبرع في الحديث والفقه وتأهل للتدريس والفتوى وهو ابن سبع عشرة سنة ، وتقدم في علم التفسير والأصول وجميع علوم الإسلام أصولها وفروعها ، دقها وجلها سوى علم القراءات ، فإن ذكر التفسير فهو حامل لوائه ، وإن عد الفقهاء فهو مجتهدهم المطلق ، وإن حضر الحفاظ نطق وخرسوا ، وسرد وابلسوا ،واستغنى وأفلسوا ، وإن سمى المتكلمون فهو فردهم وإليه مرجعهم وإن لاح ابن سينا يقدم الفلاسفة فلم وتيههم ،وهتك أستارهم ،وكشف عوارهم ، وله يد طولى في معرفة العربية والصرف واللغة ، وهو أعظم من أن يصفه كلمي ، أو ينبه على شأوة قلمي ، فإنه سيرته وعلومه ومعارفه ومحنه وتنقلاته تحتمل أن توضع في مجلدتين وهو بشر من البشر له ذنوب ، فالله ـ يغفر له ، ويسكنه أعلى جنته فإنه كان رباني الأمة ، وفريد الزمان ، وحامل لواء الشريعة ، وصاحب معضلات المسلمين وكان رأسا في العلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
البتار الشامي
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

عدد الرسائل : 2488
العمر : 35
السٌّمعَة : 2
نقاط : 963
تاريخ التسجيل : 24/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: شيخ الإسلام ابن تيمية..*ثناء العلماء & نشأته & وعلمه*   الإثنين أكتوبر 27, 2008 1:32 am

جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
ورحم الله شيخنا شيخ الإسلام مجدد الزمان ابن تيمية

_________________





كتاب يهدي ... وسيف ينصر






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abualfida.ahlamontada.net
أميرة القلعة
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 207
العمر : 33
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: شيخ الإسلام ابن تيمية..*ثناء العلماء & نشأته & وعلمه*   الإثنين أكتوبر 27, 2008 7:49 am

بارك الله فيك وجزاك خيرا ونفع بك الأمة... وأسأله تعالى أن يجعلك منارة علم ورأسا للعلم كشيخ الإسلام رحمه الله رحمة واسعة... آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شيخ الإسلام ابن تيمية..*ثناء العلماء & نشأته & وعلمه*
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البتار الشامي :: المنتدى الديني :: التراجم-
انتقل الى: